عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة المقاطعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:49 pm

بداية
و قبل الحديث عن المقاطعة يجب ان نتفق ان الشعوب العربية كلها امام منعطف تاريخى
هام و خطير وهو انها اما ان تنساق خلف المصير المجهول الذى ترسمة الحضارة الغربية
لها و اما ان تقف لبرهة وتفكر وتقرر ان تحدد مصيرها بنفسها ولا تترك أحد يحدد
لها مصيرها,و يجب ان نتفق ايضا ان للشعوب خياراتها و للحكومات خياراتها بمعنى
انة بدل ان نتباكى على حال الحكومات العربية دعونا ندرس ما بايدنا من اسلحة
و نستخدمها حتى نكون قد ادينا ما علينا من واجب على الاقل امام انفســنا.






ومن
خيارات الشعوب التى اتفق جميع المفكرين و العلماء و الكتاب على انها احد اهم
اسلحة الشعوب فى وجة مسـتعمرية سلاح "المقاطعة"و
لكن كثير من الناس يتسـألون عن معناها و مضمونها وهم فى حيرة من امرهم و لهم
الحق فى ذللك لاننا كشعوب عربيـة لم نحاول ان نعرف ونستكشف ما بأيدينا من أسلحة
و مدى قوتها و قوتنا ولكن بدلا من ذلك ظللنا نتحدث عن قوة خصومنا و مدى قوة
اسلحتة و معداتة اقتصادية كانت او مادية او عسكرية او حتى ثقافية,و نحن هـنا
لا ندعوا الى كره احد او الى معاداة احد و لكن فقط الى الوقوف لحظة من الزمان
للتدارس و التفكير و التأمل فى اسلحتنا و قوتـنا و خياراتنـا وتحليلها و معرفة
هل يمكننا استخدامها فى مواجهة خصومنا ام لا

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:51 pm






وهو
بكل بساطه ..
عملية تحول المنتج و المستهلك و
المستورد من التعامل مع سلعة (سلع) او خدمة (خدمات) لدولة (دول) تعمل ضد المصالح
العليا للوطن او ضد اهداف المجتمع و قضاياة الاستراتيجية.






اذا
نحن نقاطع عندما نشعر ان اهدافنا الوطنية و القومية فى موضع تهديد.






ونحن
نسـال كل قارئ و اى قارئ متى يكون امننا و اهدافنا القومية
و العربية مهددة ان لم تكن الان

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:51 pm




رفع
شعار المقاطعة لم ياتى من فراغ او من لاشئ او بمعنى آخر نحن كشعوب عربية لسنا
مخترعوة او اصحاب فكرة انشـأة و ان كنا سباقين فى استعمالة و هو امر يجهلة
كثير من الناس .




و
ذلك فى عام 1922 حينما قاطع اهل فلسطـين السلع
الاسرائيلية وذلك ردا على مقاطعة اليهود للسلع العربية.










وفى عام 1945 بدأ تاريخ المقاطعة العربية لأسرائيل
رسميا عندما اتخذت جامعة الدول العربية قرارت و توصيات بضرورة المقاطعة الاقتصادية
لأسرائيل ، واعتبرتة عملا دفاعيا مشروعا و احدى الوسائل التى يستخدمها العرب
ضد الاعتداءات الواقعة عليهم من اسرائيل و وقاية للأمن القومى العربى.









و
ايضا فى عام 1951 انشات جامعة الدول العربية
جهاز المقاطعة الأقتصادية لأسرائيل الذى عمل بكفاءة و فاعلية و قد تم تشكيل
لجنة دائمة للمقاطعة بدلا من اللجنة المؤقتة لمتابعة تنفيذ قرارات المقاطعة
و مازال هذا المكتب يعمل حتى الأن.











ولكن
دعونا من الامثلة العربية المتعددة لان بعض الناس لا يقتنعون دائما بما يفعلة
العرب جيداً كان ام سيئا و هم دائما منتقدوة و لهذا سنبحث عن المقاطعة بعيدا
عن العرب.









فاحد
اشهر الامثلة شهرة ما فعلة السيـاسى الهندى المحنك غاندى
حيث انة ضرب مثلا رائعا فى المقاطعة و كانت ضد الاستعمار البريطانى حين حضّ
المواطنين الهنود على صنع ملابسهم بانفسهم بالاستعانة بالمغزل اليدوى و كان
يقول كلمته المشهورة "كلوا مما تنتجون والبسوا مما تصنعون
وقاطعوا بضائع العدو"









و
لدينا ايضا النموذج اليابانى
فلقد خرجت اليابان من الحرب العالمية الثانية
و هى مدمرة بشكل كامل لا اقتصاد لا موارد لا بنية نحتية بمعنى اخر لم تبقى
لهم الجرب اى شىء,ولكن الشعب اليابانى سطر احرف من نور فى تاريخة فلقد رفض
اليابانيون مع ما هم فية من بؤس و دمار فى ذلك الوقت شراء السلع الامريكية
و هى الدولة المنتصرة فى الحرب ورفض الوقوع فى براثن الاحتلال الامريكى الجديد
وهو الاحتلال الاقتصادى و رفض سيطرة الولايات المتحدة الامريكية على مقدراتة
الاقتصادية و تم تحجيم الاستيراد من الخارج و تشجيع الاستثمار و الانتاج الصناعى
و الزراعى و الخدمى اليابانى وو صلت حدود هذة المقاطعة الى مستوى جعل المنتج
اليابانى يفرض نفسـة عالميا حتى فى الاسواق الامريكية نفسها و ان تحقق فائض
فى الميزان التجارى اليابانى مع الولايات المتحدة و وصل الى حدود اثارة القلق
و النزاعات التجارية الشديدة بين البلدين.









و
لدينا ايضا النموذج الامريكى
نفسـة,فالولايات المتحدة الامريكية تصدر
قرارات من تلقاء نفسها تمنع فيها الشركات و المؤسسات الامريكية المختلفة من
التعامل مع مجموعة من الدول التى تعتبرها مارقة او دول تدعم او ترعى الارهاب,اى
انها تمنع كافة اشكال التعاون بين الشركات الامريكية و هذة الدول,و هى لم تتخذ
هذا الاجراء الا عندما شعرت ان امنها القومى فى حالة تهديد مع الاخذ فى الاعتبار
ان بعض هذة الدول او قل معظمها يبعد عنها الاف الكيلومترات و معظمها ايضا دول
عربية









و
لكن اكثر الامثال شهرة فى التاريخ الامريكى هو المثال الكوبى
وهى الدوله
التى لا تبعد عن الولايات المتحدة اكثر من بضعة كيلومترات من اقرب سواحلها
و هى منذ اكثر من اربعين عاما ترفض اقامة علاقات طبيعية معها وكذلك تمنع الشركات
الامريكية من التعامل معها,مع ملاحظة شئ مهم للغاية وهو ان معظم الشركات الامريكية
قدمت شكاوى للحكومة الامريكية اكثر من مرة مفادها ان الحكومة الامريكية بهذة
الطريقة تجعل الشركات الامريكية تخسر ملايين او قل مليارات الدولارات من المكاسب
التى كانت من الممكن ان تتحقق لو ان الشركات الامريكية تواجدت فى هذة الاسواق.











اذاً
المقاطعة ليست جديدة العهد بالشعوب العربية خاصا و الغربية عاما و قد استخدمتها
و اتت بنتائج تفوق التوقعات.








اذاً
بعد هذا السرد التاريخى لا نعتقد ان احدا سيخرج علينا
يوما و يقول لنا انتم تخترعون اشياء غير موجودة وغير مجربة من قبل.

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:52 pm



رفع
شعار المقاطعة و ثارت حولة شكوك اقتصادية كثيرة بل و نزعم انة ثارت حولة حملة
تشكيك عنيفة جدا و باهظة التكاليف و اللة وحدة يعلم لم كل هذا العنف فى رد
الفعل .




فخرجت
علينا صحف قومية و عربية كبيرة بعضها ينتمى الى الحكومات و بعضها مستقل يثير
الشكوك حول مصير العمالة و مصير رأس المال الاجنبى بالاضافة الى موضوع التكنولوجيا
و لكن المحصلة هو الاستماتة فى الدفاع عن المنتج الامريكى و لا ندرى اين كانت
هذة الاقلام "الشريفة" عندما تم غزو اسواقنا العربية و اقتصاديتنا بالمنتجات
الصينيـة و الاسيويـة.




اين
كان الدفاع عن المنتج المصرى و العربى امام الغزو الاسيـوى.
الشاهد فى هذا الموضـوع هو حملات التشكيك المكلفة جدا ضد المنتج الوطنــى العربــى
و دعونــا نرد على كل الاتهامات التى وردت على لسان هؤلاء "الشرفاء".




بدأ
الحديث من المنظور الاقتصادى عن مصير العمالة و انها ستأتى بخراب و دمار على
هذة الفئـة الكادحة ....
هنا يجب ان نتوقف للحظة و نعلن شئ مهم وهو
ان القضايا المصيرية بالنسبة للشعوب عامة و الامة العربية باكملها لا تحسب
او دعونا نقول لا توزن بهذة الطريقة اصلا,فمثلا مصـر عندما طلبت من البلدان
العربية فى حرب 1973 وقف تصدير البترول الى الولايات
المتحدة و اوروبا,الم يعنى هذا خسارة ملايين الدولارات بالنسبة لهذة الدول؟




اذا
فى القضايا المصيرية الامور لابد ان توزن بميزان المصلحة العامة و ليست لمصلحة
فئة دون فئة.







ولكن
و مع كل هذا دعونا نستبعد ولو فرضا النظرة العامة و نتعمق اكثر فى النظرة الضيقة
لهذا الموضوع :






حجم
العمالة فى هذة القطاعات ليست بهذة الضخامة التى تصورها لنا و سائل الاعلان
بمعنى
ان تاثيرها ليس بهذة الخطورة التى تصور لنا.










يجب ان نعلم انة يحدث عملية إحلال للمتج المصرى او العربى
بدل المنتج المريكى
او الاسرائيلى المقاطع,و الاموال التى تذهب الى
هذة المحلات او التوكيلات سوف تذهب للترويج للمنتج المصرى او العربى,بمعنى
انة طالما وجد طلب على السلع و الوجبات السـريعة المنتجة باستثمارات امريكية
او مشتركة و تحمل علامات امريكية,سيتحول هذا الطلب بان يكون كفيلا بحفز استثمارات
بديلة بشكل فورى سواء فى مجال انتاج سلع او وجبات سريعة عربية او بالتعاون
مع البلدان الاوروبية الاكثر إعتدالا فى مواقفها من الصراع العربى الاسرائيـلى
او حتى بالتعاون مع اليابان و بلدان الشرق الاقصى,وكل هذا يعنى ان سـياسة المقاطعة
العربية للولايات المتحدة و اسرائـيل تمنح المنتجين العرب من القطاعين العام
و الخاص فرصة تاريخية لتوسيع النشاط و السيادة فى الاسواق المحلية العربية
بدلا من السعى وراء علامات تجارية لدولة تتخذ مواقف عدائية من العرب.









ثم
ننتقل لنقطة هامة حدا يتغافل عنها كثير من العرب المتشدقين بالمنتج الامريكى
و هو ان معظم الاستثمارات الامريكية الموجودة فى المنطقة
العربية
سواء كانت مشتركة مع شركات عربية او امريكية خالصة هى استثمارات
فى مجال الوجبات السريعة و محطات البنزين او
استخراج البترول او محلات بيع السلع الاستهلاكية
و التى لا تنطوى على اى إضافة حقيقية للاقتصاد العربى لان هناك بدائل محلية
لها و التى يمكن تنميتها و تطويرها,بالاضافة انة اذا افترضنا وجود استثمارات
تكنولوجية امريكية و هذا لم يحدث لان الولايات المتحدة تمنع تصدير التكنولوجيا
المتقدمة للبلدان العربية إجمالا.









بمعنى
ان الولايات المتحدة تقوم بمقاطعة الدول العربية فى المجالات التى ترى ان مصلحتها
تقتضى هذة المقاطعة,و حتى عندما صدرت الكمبيوتر العملاق للسعودية فان استخدامة
كان مقيدا و حتى بالنسبة للاسلحة,بمعنى ان الصادرات الامريكية منها للبلدان
العربية اقل تطويرا و تجهيزا من نظيراتها التى تصدر لاسرائيل,اضف الى ذلك فان
استخدام الاسلحة المتقدمة يكون مقيدا و لا يمكن استخدامها ضد اسرائيل.






هذة
النقطة موجهة للاقلام "الشريفة" اين كانت هذة الاقلام
عندما بدأ برنامج الخصخصة فى مصر
هذا البرنامج الذى فرضة البنك الدولى
و الذى بالطبع تتحكم فية الولايات المتحدة الامريكية , الم يؤلمهم خروج اكثر
من مائة الف موظف و عامل و فقدانهم وظائفهم فى ليلة و ضحاها , لماذا لم يتحدثوا
عن مصير هؤلاء؟!

الم يعلموا ان سياسة المعاش المبكر ادت الى فقدان اكثر من 180
الف
عامل لوظائفهم منذ منتصف التسعينات الى الان,فضلا عن بيع شركات
استراتيجية و قطاعات باكملها مثل قطاع الاسمنت الذى بيعت غالبية شركاتة الى
الاجانب.









________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:52 pm




قد
يفهم البعض من هذا العنوان اننا ندعوا الى إغلاق الحوار مع الغرب او الى تجاهل
الغرب ثقافيا و هذا مرفوض تماما من جميع الجهات بل على العكس تماما اننا
ندعوا الى فتح قنوات جديدة للحوار مع الغرب
و الى زيادة الجهد لتعريف
الغرب بالحضارة العربية و العادات و التقاليد العربية و الى إفهامهم ايضا ان
العرب ليسوا إرهابيين و تصحيح كثير من المفاهيم و المغالطات عن العرب.





انما
نحن ندعوا الى مقاطعة ما يضرنا من هذة الحضارة
,
و اعتقد ان المفكرين الغربيين قبل العرب يعرفون مدى فساد هذة الحضارة,
الا تعلم ان 14% من المجتمع الامريكى لا ينتمى الى اى دين!
وليس اوضح
من ذلك ما كتبتة الفيلسوفة سيمون فى
عندما قالت"اننا نعلم
تماما ان امركة اوروبا بعد الحرب ستصبح خطرا عظيما,و نعلم ايضا مدى ما سنخسرة
لو تم ذلك,لان امركة اوروبا سوف تمهد دون شك لامركة العالم باسرة...وحينئذ
سوف تفقد الانسانية جمعاء ماضيها"






انها
حضارة لاتحمل اى معنى او هدف

كما انها اضافت من العادات السيئة و المدمرة للمجتمعات العربية و العالمية
الكثير , و ليس ادل من ذلك انتشار ظاهرة الشواذ جنسيا
التى تهدد و تقلق مجتمعاتهم حتى ان لهؤلاء الشواذ جمعيات و نقابات تدافع
عن حقوقهم بالاضافة الى سيطرة شهوة المال و السعى الدؤوب وراء المادة دون النظر
الى الاجتماعيات التى تحدد علاقات البشر بعضهم ببعض , و
ليس ادل من ذلك ايضا ما قالة الكاتب الكبير
توكفيل
الذى كان اول محلل و مراقب ثاقب البصيرة للولايات المتحدة فى كتابة "وكانت
لاتزال وليدة"
حين قال "لم اعرف شعبا مثل هذا الشعب استولى فية حب
المال على قلوب البشر"
و اظن ان اكبر اداة استطاعت بها الولايات المتحدة
غزو العالم و البلدان العربية هى الافلام الامريكية و التى تدور على محاور
معروفة و هى اما تمجيد الحضارة الامريكية و اعتبارها الحضارة المخلصة,و اما
تمجيد الفرد الامريكى و اعتبارة الانسان السوبر,و اما اشاعة الرذيلة و الانحلال
و الحرية الشخصية بلا قيود او حدود,اذا الا يدعوا كل هذا الى مقاطعة هذة الحضارة
الفاسدة ,و علينا الى الاسراع بذلك على الاقل حماية لانفسنا و شبابنا من الضياع
قبل فوات الاوا

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   17/03/09, 01:53 pm



فتوى
الدكتور يوسف القرضاوى





الجهاد
اليوم فريضة للذين اغتصبوا أرضنا المقدسة ، مما ثبت بالكتاب والسنة وإجماع الأمة
أن الجهاد لتحرير أرض الإسلام ممن يغزوها ويحتلها من أعداء الإسلام واجب محتم
وفريضة مقدسة على أهل البلاد المغزوة أولاً ، ثم على المسلمين من حولهم إذا
عجزوا عن مقاومتهم حتى يشمل المسلمين كافة.

فكيف إذا كانت هذه الأرض الإسلامية
المغزوة هي القبلة الأولى للمسلمين ، وأرض الإسراء والمعراج ، وبلد المسجد الأقصى
الذي بارك الله حوله ؟

وكيف إذا كان غزاتها هم أشد الناس عداوة للذين آمنوا ؟

وكيف إذا كانت تساندها أقوى دول الأرض اليوم ، وهي الولايات المتحدة الأميركية ،
كما يساندها اليهود في أنحاء العالم ؟


إن الجهاد اليوم لهؤلاء الذين اغتصبوا
أرضنا المقدسة ، وشردوا أهلها من ديارهم ، وسفكوا الدماء ، وانتهكوا الحرمات ،
ودمروا البيوت ، وأحرقوا المزارع ، وعاثوا في الأرض فساداً ، هذا الجهاد هو فريضة
الفرائض ، وأول الواجبات على الأمة المسلمة في المشرق والمغرب.

فالمسلمون يسعى
بذمتهم أدناهم ، وهم يد على من سواهم ، وهم أمة واحدة ، جمعتهم وحدة العقيدة ،
ووحدة الشريعة ، ووحدة القبلة ، ووحدة الآلام والآمال.

كما قال تعالى (إن هذه
أمتكم أمة واحدة) الأنبياء ، (إنما المؤمنون أخوة) الحجرات.

وفي الحديث الشريف
"المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله" رواه مسلم.

وها نحن نرى
اليوم إخواننا وأبناءنا في القدس الشريف ، وفي أرض فلسطين المباركة ، يبذلون
الدماء بسخاء ، ويقدمون الأرواح بأنفس طيبة ، ولا يبالون بما أصابهم في سبيل
الله ، فعلينا نحن المسلمين في كل مكان أن نعاونهم بكل ما نستطيع من قوة (وإن
استنصروكم في الدين فعليكم النصر) الأنفال ، (وتعاونوا على البر والتقوى) المائدة.


ومن وسائل هذه المعاونة مقاطعة بضائع العدو مقاطعة تامة ، فإن كل ريال أو درهم
أو قرش أو فلس نشتري به سلعهم يتحول في النهاية إلى رصاصة تطلق في صدور إخواننا
وأبنائنا في فلسطين.


لهذا واجب علينا ألا نعينهم على إخواننا بشراء بضائعهم ،
لأنها إعانة على الإثم والعدوان.

فالشراء منهم يقويهم ، وواجبنا أن نعمل على
إضعافهم ما استطعنا ، كما علينا أن نقوي إخواننا المرابطين في الأرض المقدسة
ما استطعنا، فإن لم نستطع أن نقويهم ، فالواجب علينا إضعاف عدوهم.

فإذا كان
إضعافهم لا يتم إلا بالمقاطعة ، فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.

آن الأوان
لأمتنا الإسلامية أن تقول "لا لأمريكا" والبضائع الأمريكية مثل البضائع الإسرائيلية
في حرمة شرائها والترويج لها.


فأميركا اليوم هي إسرائيل الثانية

، ولولا التأييد
المطلق ، والانحياز الكامل للكيان الصهيوني الغاصب ما استمرت إسرائيل تمارس
عدوانها على أهل المنطقة، ولكنها تصول وتعربد ما شاءت بالمال الأميركي، والسلام
الأميركي، والفيتو الأميركي.

وأميركا تفعل ذلك منذ عقود من السنين ، ولم تر
أي أثر لموقفها هذا ، ولا أي عقوبة من العالم الإسلامي احتجاجاً على مواقفها
المتحيزة الجائرة.

وقد آن الأوان لأمتنا الإسلامية أن تقول "لا لأمريكا" ولشركاتها ولبضائعها
التي غزت أسواقنا
، حتى أصبحنا نأكل ونشرب ونلبس ونركب ما تصنع أميركا.
ولقد قال علي رضي الله عنه "ثلاثة عدوك: عدوك ، وصديق
عدوك ، وعدو صديقك".

وأميركا
اليوم أكثر من صديق لعدونا ، إنها وصلت مرحلة الفناء في إسرائيل.


إن الأمة الإسلامية
تبلغ اليوم ملياراً وثلث المليار من المسلمين في أنحاء العالم يستطيعون أن
يوجعوا أميركا وشركاتها بمقاطعتها. وهذا ما يفرضه عليهم دينهم وشرع ربهم.

فكل
مسلم اشترى من البضائع الإسرائيلية والأميركية ما يجد بديلاً له من دول أخرى،
فقد ارتكب حراماً، واقترف إثماً مبيناً، وباء بالوزر عند الله ، والخزي عند
الناس.

وأما الأخوة المسلمون الذين يعيشون داخل إسرائيل، أو داخل أميركا ، فهم
مضطرون للتعامل معهم، وشراء سلعهم ومنتجاتهم، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها.
والضرورات لها أحكامها.

ولكنها تقدر بقدرها ، وقد قال تعالى (فاتقوا الله ما
استطعتم) التغابن. وقال رسوله الكريم "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم"
متفق عليه.


المقاطعة سلاح فعّال .. على المسلمين في داخل الولايات المتحدة
أن يتعاملوا مع الشركات الأقل عداء للمسلمين، والأقل تعصباً وممالأة للصهيونية،
وأن يقاطعوا ما أمكنهم الشركات المتحيزة للصهيونية.

كما يجب على العرب والمسلمين
حيثما كانوا أن يقاطعوا كل الشركات المنحازة للصهاينة، والمساندة لإسرائيل،
من أي بلد كانت، مثل (ماركس آند سبنسر)، ومن كان على شاكلته في تأييد الصهيونية،
ومؤازرة دولتها (إسرائيل). إن المقاطعة سلاح فعال من أسلحة الحرب قديماً وحديثاً،
وقد استخدمه المشركون في العهد المكي في محاربة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه،
فآذاهم إيذاء بليغاً، حتى أكلوا أوراق الشجر. كما استخدمه بعض الصحابة في محاربة
المشركين في العهد المدني، كما روت كتب السيرة.


لما أسلم ثمامة بن أثال الحنفي
رضي الله عنه، ثم خرج معتمراً، فلما قدم مكة، قالوا: أصبوت يا ثمامة؟ فقال:
لا، ولكني اتبعت خير الدين، دين محمد، ولا والله لا تصل إليكم حبة من اليمامة
حتى يأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ثم خرج إلى اليمامة، فمنعهم أن يحملوا إلى مكة شيئاً. فكتبوا إلى رسول الله
صلى الله عليه وسلم: إنك تأمر بصلة الرحم، وإن قد قطعت أرحامنا، وقد قتلت الآباء
بالسيف، والأبناء بالجوع، فكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه أن يخلي
بينهم وبين الحمل. وفي العصر الحديث رأينا الشعوب تستخدم سلاح المقاطعة في
معاركها للتحرر من الاستعمار.

ولعل أبرز من فعل ذلك المهاتما غاندي في دعوته
الشعب الهندي الكبير لمقاطعة بضائع الإنجليز، وقد كان لذلك أثره البليغ في
حرب التحرير.


والمقاطعة سلاح في أيدي الشعوب والجماهير وحدها، ولا تستطيع الحكومات
أن تفرض على الناس أن يشتروا بضاعة من مصدر معين. فلنستخدم هذا السلاح لمقاومة
أعداء ديننا وأمتنا، حتى يشعروا بأننا أحياء، وبأن هذه الأمة لم تمت ولن تمون
بإذن الله. على أن في المقاطعة معاني أخرى غير المعنى الاقتصادي. إنها تربية
للأمة من جديد على التحرر من العبودية لأذواق الآخرين الذين علموها إدمان أشياء
لا تنفعها، بل كثيراً ما تضرها، وهي إعلان عن أخوة الإسلام، ووحدة أمته، وأننا
لن نخون إخواننا الذين يقدمون الضحايا كل يوم، بالإسهام في إرباح أعدائهم.
وهي لون من المقاومة السلبية، يضاف إلى رصيد المقاومة الإيجابية، التي يقوم
بها الأخوة في أرض النبوات، أرض الرباط والجهاد.


وإذا كان كل يهودي في العالم
يعتبر نفسه مجنداً لنصرة إسرائيل بكل ما يقدر عليه، فإن كل مسلم في أنحاء الأرض
مجند لتحرير الأقصى، ومساعدة أهله بكل ما يمكنه من نفس ومال.

وأدناه مقاطعة
بضائع الأعداء.

وقد قال تعالى (والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن
فتنة في الأرض وفساد كبير). وإذا كان شراء المستهلك البضائع اليهودية والأميركية
حراماً وإثماً، فإن شراء التجار لها ليربحوا من ورائها، وأخذهم توكيلات شركاتها
أشد حرمة وأعظم إثماً، وإن تخفّت تحت أسماء يعلمون أنها مزورة، وأنها إسرائيلية
الصنع يقيناً.

إن الأمة الإسلامية في أنحاء الأرض مطالبة بأن تثبت وجودها، وغيرتها على مقدساتها،
وبأن تعرف ما لها وما عليها، من صديقها ومن عدوها، ولا يجوز لها أن تستسلم
للوهن واليأس، وتقبل السلام الجائر الذي تفرضه عليها الصهيونية المغتصبة.

يقول الله تعالى (فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم ولن
يتركم أعمالكم) محمد.

وعلى أخواتنا وبناتنا من ربات البيوت دور كبير في هذه
القضية
لعله أهم من دور الرجل، لأن المرأة هي التي تشرف على طلبات البيت،
وشراء ما يلزم له من السلع والأدوات، وهي الألصق بتوجيه البنين والبنات من
الأطفال، وإشرابهم الروح الجهادية، وتوعيتهم بما يجب عليهم نحو أمتهم وقضاياها،
وما يلزمهم نحو أعدائها وخصوصاً في مجال المقاطعة، وإذا وعي الأطفال ذلك التزموه
بحماسة وقوة، وأصبحوا هم بعد ذلك الذين يوجهون الآباء والأمهات. وإني
أدعو هنا كل المؤمنين بالله تعالى من المسيحيين ومن غيرهم، وكل المؤمنين بالقيم
الأخلاقية، وكل الأحرار والشرفاء في العالم إلى أن يقفوا بجانبنا، وأن يساندوا
الحق ضد الباطل، والعدل ضد الظلم، وأن ينتصروا للمستضعفين
من الرجال والنساء والولدان الذين يسقط منهم كل يوم قتلى وجرحى في سبيل الله
والدفاع عن حرماتهم ومقدساتهم.
كما أهيب بالعمال في بلاد العرب
والمسلمين وفي أنحاء الأرض، أن يناصروا الفلسطينيين في قضيتهم العادلة، ويغضبوا
لهم، ويحتجوا على أصحاب القوة الغاشمة بما يقدرون عليه من تعطيل مصالحهم. وأخيراً
أدعو الحكماء والعقلاء وأهل الخبرة في كل بلد، أن يكوّنوا اللجان التي تنظم
المقاطعة، وتهيئ البدائل، وتتفادى السلبيات، وتستمر في توعية الجماهير، حتى
تعلو كلمة الحق، ويزهق الباطل (إن الباطل كان زهوقا)، (وقل اعملوا فسيرى الله
عملكم ورسوله والمؤمنون، وستردون إلى عالم الغيب والشهادة، فينبئكم بما كنتم
تعملون).

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
صمود فلسطين
•-«[ عضو جديد ]»-•
•-«[ عضو جديد ]»-•
avatar

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 23
العمل/الترفيه : شطرنج
مهنة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 22
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   14/02/10, 05:58 pm



















لو لأمكن من أحد المشرفين إدراجها في الموضوع الأصلي ال,ل حتى لا تضيع وسط الردود









قاطعوا الهمجية

























































































قاطع..


من أجل هؤلاء


قاطع..













أعتذر عن قساوة الصور ..و لكنه أشد قساوة على أهلنا بغزة




















































حسبي الله ونعم الوكيل
**لا زلت مترددا في نشر صور أكثر بشاعة وتنكيلا...لكن أتمنى ان تفي هذه بالغرض وتقنعكم بدواعي المقاطعة




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



الى جميع الاخوان والاخوات هذه فرصتكم الاخيرة للجهاد
هذه فرصتكم لوقف القتل في غزة
هذه فرصتكم لوقف القتل في العراق
هذه فرصتكم لصحيح اغلاط اجدادنا



المقاطعة
ان لم تكن تملك سلاح لتقاتل
فلا تعطي مالك لقتل المسلمين
المقاطعة يا اخوان والاخوات
يا اخواني الجهاد لا يقتصر على القتال
يا اخواني الجهاد لا يقتصر على حمل السلاح فقط




الجهاد لقطاع هذه المنتجات
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
النصر للمسلمين
قاطعو هذه المنتجات الان
وإلا انت ومالك هو دعم للصهاينة وليس الصهاينة فقط
بل اعداء الدين اجمع
المقاطعة





قاطعو هذه المنتجات
انشروها للعالم
انشروها في تواقيعكم

انشروها في منتدياتكم

انشروها في ايملاتكم

والساكت عن الحق كشيطان اخرس
اخرس
اخرس
فلا تكن شيطان ومالك يستغل في قتل المسلمين



الله اكبر وللسلمين النصر









اللهم انصر المجاهدين في كل مكان يا رب العالمين
انشروها وطبقوها










هذه هى القنابل الفوسفورية المحرمة دولياً تتساقط فوق إخواننا










وعذرا لذوي المشاعر المرهفة والقلوب الهشة....
وحتى تتاكدوا من جدوى المقاطعة ...بحوزتنا صورا أشد بشاعة وإيلاما....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نداء للتذكير والموعظة بقلم المناصر ألوانalwane


المقاطعة ليست مجرد موقف ورسالة واحتجاج رمزي، بل استخدام شرعي لحرية الاختيار، وتعبير عما تبقى لدينا من الكرامة والعزة وقوة الإرادة، وهي مع ذلك كله مصلحة سياسية واقتصادية مؤثرة.
المقاطعة هي أسهل وسائل الاحتجاج عمليا، وأقلها جهدا، ولا تتطلب منا سوى استبدال بعض السلع والخدمات ببدائل أخرى غالبا ما تكون متوفرة.

الرسالة التي يمكن أن أوجهها إلى المستهدف من دعوة المقاطعة هي أنه إذا كان لا يزال متشككا في جدواها الاقتصادية والسياسية، وإذا كان لا يرى لعمله هذا في المقاطعة وزناً يمكن أن يؤثر في مصير الأمة، فكل ما نرجوه هو أن يتذكر أنه مسؤول عن نفسه بين يدي الله، فالحساب الأخروي لا يتوقف على مدى الأثر الذي يتركه عمله، بل على المسؤولية التي يتحملها بموجب كونه مكلفا وعاقلا وكامل الأهلية.
وأسأل الله أن يعيننا ويتبثنا على ما نقوم به ونهذف له ان شاء الله

ارجوك اخي ان تستمر في المقاطعة

وسترى النتيجة قريبا ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Aymen10
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2532
العمر : 26
العمل/الترفيه : مجهول الهوية
مهنة :
السٌّمعَة : 8
نقاط : 1229
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: حملة المقاطعة   19/02/10, 11:14 am

لاحول ولا قوة بالله
اخي صمود فلسطين جزااك الله عنا كل خير على الرد

________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salsabil.mam9.com
 
حملة المقاطعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: سلسبيل العامة :: سلسبيـــ أخبــــــار الأمة ـــــل :: 

فلسطين الحبيبة

-
انتقل الى: